منتدى العيون الشرقية

منتدى العيون الشرقية المغرب يهدف الى التنمية المحلية بكل تجلياتها الفكرية و الاقتصادية و الاخلاقية و الدينية و التقنية ....
 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  للمسة الأخيرة
الأربعاء أبريل 16, 2014 12:08 am من طرف سمير العوني

» السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الثلاثاء أبريل 15, 2014 3:56 pm من طرف سمير العوني

»  ساعة العشق الكبير إنتهت ..
الثلاثاء أبريل 15, 2014 3:50 pm من طرف سمير العوني

» معلومات رآآئعة و مفيدة
الأربعاء أبريل 10, 2013 2:41 pm من طرف al janna amali

» نوافل المقربين
الجمعة مايو 18, 2012 2:49 am من طرف حمدى السيد

» كيف يحبك الله
الخميس أبريل 12, 2012 5:21 am من طرف حمدى السيد

» مواقع التوظيف
الأربعاء أغسطس 24, 2011 4:29 am من طرف المدير العام

» مواقع ترفيهية وتعليمية للاطفال
الجمعة أغسطس 12, 2011 6:39 am من طرف مهى العيونية

» صورة جميلة
الجمعة أغسطس 12, 2011 6:30 am من طرف مهى العيونية

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 78 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو فوزية فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 491 مساهمة في هذا المنتدى في 317 موضوع
سحابة الكلمات الدلالية
الغلاف مفهوم الغيب المواد تعريف التعقيب الجوي الانترنت
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المدير العام
 
ihssane
 
سمير العوني
 
حمدى السيد
 
satoro_one
 
عاشق العيون
 
محمد الأشجعي
 
مهى العيونية
 
عبدالرحمن مندور
 
h-anafi
 
تصويت
كيف تنظر الى المشاريع المنجزة باحياء العيون ؟
1:توبة المجلس البلدي و النهوض من غيبوبة
20%
 20% [ 1 ]
2:من شطحات الانتخابات و التفكير في المدينة في اخر اللحظات
20%
 20% [ 1 ]
3:البركة في الباقي من الميزانية العام الاخير فيه الخير
60%
 60% [ 3 ]
4:فرصة للمصالحة بين المواطن و البلدية
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 5

 

غارات السبت الأسود المفاجئة والمتزامنة دمرت مقرات حماس
مجزرة إسرائيلية في غزة.. 215 شهيداً ومئات الجرحى

 
القدس ــ أحمد عبد الفتاح
غزة ــ عبدو محمد:
مجزرة صهيونية مروعة وبشعة هي اقل ما يقال في العدوان الصهيوني الذي شنه جيش الاحتلال على قطاع غزة موقعا المئات من الفلسطينيين بين شهيد وجريح.
فقد سقط اكثر من 215 شهيدا وما يزيد على 750 جريحا بينهم 120 في حالة حرجة في سلسلة غارات مفاجئة شنتها الطائرات الحربية الاسرائيلية على جميع المقرات الامنية لحكومة حماس المقالة في قطاع غزة في مجزرة بشعة منذ بدء التهدئة قبل ستة اشهر.
ومن بين الشهداء اللواء توفيق جبر قائد شرطة الحكومة المقالة، ومحافظ الوسطى ابو احمد عاشور، والعقيد اسماعيل الجعبري قائد جهاز الامن والحماية في الشرطة المقالة.
وقال الناطق باسم حماس اسلام شهوان ان «اكثر من 120 شهيدا هم من افراد الشرطة».

هجمات متزامنة
واستهدف القصف بداية المقر الرئيسي لجهاز الشرطة المقالة (الجوازات)، حيث كان يقام احتفال بتخريج دورة من الضباط، مما ادى الى استشهاد اكثر من 40 من افراد الشرطة وهم بزيهم العسكري.
وبعد ذلك بحوالي عشرين ثانية توالت الانفجارات في انحاء متفرقة من مدينة غزة والمحافظتين الوسطى والجنوبية وشمال القطاع، حيث تم استهداف مقر المشتل والسودانية ومواقع تدريب لكتائب القسام ومقر جمعية لكتائب القسام ومقر جميعة واعد للاسراء التابعة لحماس.
واطلقت المروحيات الاسرائيلية في الوقت ذاته صاروخا سقط في ملعب الجامعة الاسلامية وسط مدينة غزة، «فيما يعد رسالة انه بالامكان استهداف مقر الجامعة التي يدرس بها قرابة 18 الف طالب وطالبة».
كما استهدف مقر بدر للشرطة المقالة في محافظة رفح وجميع المقار الامنية مما ادى الى اهتزازات داخل الانفاق برفح غادرها العاملون بشكل عاجل.
وعرف من بين الشهداء الرائد بالشرطة المقالة عماد العمصي وعدد كبير من الضباط.
وفوجئ الفلسطينيون من شدة وقوة الضربات الحربية الاسرائيلية التي نفذتها الطائرات من طراز اف 16 التي حولت كل المقرات الامنية الى اطلال.
ونقل شهود عيان ان القصف كان عنيفا وقاسيا ولم يعهدوه من قبل خلال اي عملية اسرائيلية.

الهجوم في ساعات الذروة
وادى القصف الذي وقع في فترة متزامنة الى انتشار جثث عناصر الامن التابعين للحكومة المقالة في محيط المقرات التي دمرها القصف.
وشرعت عشرات سيارات الاسعاف والسيارات المدنية بنقل الجرحى الى المستشفيات في القطاع، فيما بثت المساجد عبر مبكرات الصوت القرآن الكريم على ارواح الشهداء.
واعلنت الوية الناصر صلاح الدين ان اكثر من 10 شهداء هم من عناصرها، من بينهم قائد «وحدة المدفعية» الشيخ رضوان محمد الادغم.
وشوهد المئات من طلبة المدارس يهرعون في شوارع القطاع وبدت علامات التوتر والخوف جلية على ملامح مئات الفلسطينيين، خصوصا ان الهجوم الوحشي وقع في ساعات الذروة حيث الشوارع مكتظة بالمدنيين.
وتصاعدت اعمدة الدخان في سماء مدينة غزة المكتظة بالسكان، فيما هرعت عشرات سيارات الاسعاف والاطقم الطبية الى اماكن القصف.
وقال رجال اسعاف انهم قاموا بنقل عشرات الشهداء والجرحى من اماكن طالها القصف الاسرائيلي وان هناك عشرات الضحايا ما زالوا تحت الانقاض.
وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي ان جميع انواع الطائرات في سلاح الجو شاركت في قصف اكثر من 30 موقعا امنيا تابعا لحماس في غزة، متوعدا بالمزيد من الدمار والقصف لغزة خلال الايام القادمة، فيما وصف تلفاز الاحتلال «موجة القصف» بأنها «ضربة افتتاحية وبداية لمعركة طويلة تم الاعداد لها مسبقا».
ويأتي هذا القصف بعد سلسلة تهديدات اطلقها قادة الدولة العبرية بضرب فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة المحاصر.

رد مزلزل
وردا على المجزرة الاسرائيلية، اعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس امس مسؤوليتها عن اطلاق عدد من الصواريخ باتجاه عسقلان جنوب اسرائيل ودعت عناصرها الى الرد بكل قوة على هذا العدو الغاصب، واعلنت اسرائيل مقتل مستوطنة وجرح 6 اخرين جراء اطلاق صواريخ على مستوطنة نتيفوت.
هذا ودعت حركة حماس على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم جناحها العسكري (عز الدين القسام) الى الرد باطلاق الصواريخ في ابعد مدى تصل اليه والقيام بعمليات حيثما طالت ايديهم.
وحمل برهوم الصمت العربي والدولي المسؤولية عن هذا العدوان الاسرائيلي، داعيا ابناء الشعب الفلسطيني الى الصبر والتحمل.
وتوعدت كتائب القسام اسرائيل «برد مزلزل» مؤكدة ان «كل الخيارات مفتوحة» قبل ان تدعو عبر مبكرات الصوت في شوارع غزة «سكان سديروت والعدو الصهيوني في كل مكان الى تحضير الاكفان البيضاء لان ردنا قادم وبسرعة».

حرب مفتوحة
من جهته، قال سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس ان «التصعيد الصهيوني على قطاع غزة متواصل لكن نحن نجزم ان العدو سيندم ندما شيديدا علي هذه الجريمة ولن يتمكن من تحقيق اهدافه» واضاف «المطلوب كسر ارادة الشعب الفسطيني ودفعه للتخلي عن حقوقه وكسر شوكة المقاومة وهذه الاهداف لن تتحقق».
وعن فتح المعابر قال المطلوب ليس فتح المعبر لنقل بعض الجرحى بل انهاء الحصار واذا استمر الحصار يعني ذلك ان الحكام العرب متواطئون على قطاع غزة.
كما هددت الفصائل الفلسطينية المسلحة بالرد على المجزرة وقالت ان «الدمار لن يطال غزة وحدها والعدو سيخرج خاسرا في هذه المواجهة».
من جهته، اعتبر القيادي في حركة الجهاد الاسلامي خالد البطش الهجوم الاسرائيلي الواسع على قطاع غزة حربا مفتوحة على الشعب الفلسطيني بغية انتزاع استسلام وتنازل عن المقاومة.

 

 

 

 

 

الف تحية للشهداء فلسطين شهداء الواجب

 

المقدس و الخزي و العار لاسرائيل الارهابية

 

الطاغية المنهزمة و المندخرة باذن الله في

 

القريب العاجل